الأهل والمعلّمين الكرام: نحن هنا للمساعدة خلال هذه الفترة الصّعبة مع إغلاق المدارس: تطبيق ألفازد المدرسة متاح للمدارس مع محتوى مجاني >

أغسطس 4, 2021

كيف أستطيع جعل طفلي يتكلم العربية مع أنني خارج المنطقة العربية

بقلم: admin

Share on facebook
Share

لعل أكبر التحديات التي تواجه الأهل وخصوصا اولئك في البلدان غير الناطقة باللغة العربية هي تعليم أطفالهم لغتهم الأم في بيئة غير داعمة لها. إن أنظمة التعليم في البلدان الأجنبية تتطلب من الطفل تعلم اللغة المحكية للاندماج في المدرسة ومع زملائه ولا تفسح المجال لتعلم لغات أخرى (وحتى لو سمحت بذلك، فإن العربية لن تكون ضمن اللغات المنتقاة). 

من المرجح أن تكون كلمات طفلك الأولى بالعربية، ولكن بعد ذهابه إلى الحضانة ثم إلى المدرسة سيبدأ باستخدام لغة البلد الذي يعيش به أكثر فأكثر بسبب احتكاكه مع المعلمين وأقرانه مما يؤدي بعد فترة إلى مشاكل في نطق اللغة العربية ومخارج الحروف. لذلك إليكم مجموعة من الخطوات التي يمكن اتباعها لمساعدة أطفالك على تعلم العربية وتحدثها بشكل سليم: 

تحدث مع طفلك باللغة العربية في المنزل: 

سماع الطفل للعربية المنطوقة داخل المنزل تزيد من محصلته اللغوية ومفرداته. تشجيعهم على الحوار بالعربية (مثل سؤالهم عما تعلموه في المدرسة كل يوم) يساهم في تحسين النطق ومخارج الحروف وزيادة ثقة الطفل في قدرته على التعلم والكلام. 

قراءة القصص والكتب العربية الملائمة لأعمارهم: 

الكتب تعلم الأطفال كلمات جديدة قد لا تستخدم في المحادثات اليومية وتغني خيالهم وإبداعهم. كما أن سؤالهم عن القصص أو الشخصيات الموجودة في الكتاب ستحثّهم على استخدام مفردات أكثر في حديثهم معك. نصف ساعة يومياً كفيلة أن تزرع حب الكتب والقراءة لدى طفلك وتترك أثراً كبيراً على تعليمه. 

طفلك الصغير لا يزال في طور التعلم، لا توبخه: 

لربما يكون هذا الأمر بديهياً ولكن لا توبخ الطفل عند الخطأ بل كرر نطق الكلمات بطريقة صحيحة أمامه، واثنِ على جهوده في تعلم اللغة العربية.  لا تعاقبهم بسببها أبداً حتى لا يكرهها ويرفض الحديث بها خوفاً من العقاب.

ساعدهم في تعلم الكلمات المألوفة: 

خلال التسوق أو التنزه أو في أي مكان تصطحب طفلك إليه حاول تعليمه أسماء الأشياء المحيطة به وساعده على تهجئتها بشكل صحيح، سيبدأ طفلك بالإشارة إليها وترداد الأسماء دون مساعدة بعد وقت قصير. 

استعن بالتكنولوجيا الحديثة لمساعدتك: 

تطورت التكنولوجيا لتسهيل حياتنا ولعل أهم هذه التطورات هي توفير إمكانيات للتعلم والمعرفة دون حدود، لذا يسرنا أن نقدم لك تطبيق أمل غير التقليدي لتعليم اللغة العربية للأطفال من عمر ثلاث سنوات وحتى الثامنة.  يشجع أمل أطفالك على تعلم اللغة العربية والتحدث بها باستخدام أحدث الطرق التعليمية والذكاء الاصطناعي الذي يستمع لنطق الطفل ويصحح أخطاءه بدقة عالية. يوفر أمل مكافآت وتحديات، معرفة غير محدودة ومواضيع متعددة تضمن تعريف طفلك على المجتمع المحيط به وتمكنه من تكلم العربية خلال ثلاثين يوما فقط. 

يمكنكم تحميل امل مباشرة من الرابط هنا واستخدامه لمساعدة أطفالكم في تعلم اللغة العربية بطلاقة. 

وختاماً إن التعلم والتعليم يتطلب جهداً وصبراً من قبلك، وبذل مجهود كبير من صغاركِ لتعلم اللغة، لذا حفزهم قدر الإمكان واستعن بتطبيق أمل ليساعدك في سعيك نحو لغة عربية صحيحة بطريقة غير تقليدية. 

أعجبك المقالة؟ انشرها وناقش بها الأصدقاء

Share on facebook
Share

هل تحب أن تناقش محرر المقال أو تسأله سؤالاً؟

admin

admin

أو اترك تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.